ضَوءْ, هَيئَة كَلامْ

شرفةُ وَداع (6)

(1)

لا أحسُ أني أريد الكتابة اليوم عن نفسي. لستُ مزاجية ولكني لا أريد ذلك.

هذا مقطعٌ قصير من مجموعتي الصغيرة، “رسائلي إلى الله”:

يا الله ..

هذي رسالتي المئة لك بعد الألف كتابةً، ورسائل آخر مستقرها قلبي ومتاعُها أنتْ،

أكتبها إليك..

لأنك حبيبي .. والضلعُ المستقيمُ فيّ

أكتبُ إليكَ وأحسُ بأنَ كل ما فيّ يريدُ أن يفيضَ إليكْ..

منهكة وكلي لا يستقيم ولا يتّقوّم، موجوعة وأوجاعي تنداح من صدري لتعطي عينيّ لمعاناً تعرفه، دمعي آسن يا الله، ولا يجدُ من يحركُ ركوده!

يا الله ..

أنت أودعتَ الحب فينا فطرة، نرتويه ويرتوينا، لماذا لا يكونُ رطيباً كحبكَ، سهلاً دانيةً قطوفه؟!

يا رب ..

حينَ يَقلُ دعائي لك، هذا يعني أني أحتاجكَ أن تدعو لي، أن تسبرَ نفسي، وترتقَ جرحي..

إن هجرتُ فطمعاً في أن تدنو مني لتكون بيني، لتنام معي في سريري البارد..

لتجفف أضلعي الغارقة في لجّج حزني..

يا الله ..

أرجوك..أرجوكَ..

كُن دِرعي..

فأنا بدونك..

مقاتلٌ منزوعُ السلاح!

  

(2)

إتفاقية الجلاء البريطاني عن مصر

في هذا اليوم 19 أكتوبر 1954 تم التوقيع علي إتفاقية الجلاء البريطاني عن مصر بعد استعمار استمر 73 عاماً.

* * *

(3)

My Name Is Khan

إذا لم تشاهدوا هذا الفلم.. أرجوكم افعلوا!

هذه بعض الاقتباسات من الفلم:

Remember one thing, son. There are only two kinds of people in this world. Good people who do good deeds. And bad people who do bad. That’s the only difference in human beings. There’s no other difference!

 

* * *

كُل أكتوبرٍ وأنتم بخير : )

 

رأيان حول “شرفةُ وَداع (6)”

  1. نوران يقول:

    سلسلة أكتوبر لذيذة كصاحبتها 😉

  2. صديقة.. يقول:

    حقيقةً كل شيء جميل هنا..والأجمل صاحبة المدونة ()
    لكن لدي تعليق بسيط أود أن تقبلينه برضا
    رسائلك إلى الله جميلة لولا هذه الكلمة
    (إن هجرتُ فطمعاً في أن تدنو مني لتكون بيني، لتنام معي في سريري البارد..)
    الله لاينام ياعزيزتي حتى وأن قصدتي المعنى البعيد,أنا لاأعلم هل أسأءت الفهم أم أنك كنت حقاً تقصدين الله
    لن يضر لو قمتي بالتعديل عليها بعض الشيء حتى تتناسب ك خطاب مع الله
    أتمنى أن لاتغضبي من تعليقي و بإمكانك حذفه إن لم يعجبك ماقلته
    وكل أكتوبر وأنت بخير (ق1)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *