اتِكَاءَةُ هَوَى, هَيئَة كَلامْ

مسابقة فودافون الأدبية الثالثة

vodaيوم الخميس تم الإعلان عن الفائزين في مسابقة فودا فون الأدبية والتي كانت تحت شعار: هدّاتنا يفرح بها كل مغبون”. وهي شطر من أشعار مؤسس دولة قطر. وقد شاركت فيها عن فئة القصة القصيرة وفزت شاكرة لله بالمركز الأول مناصفة مع د. أحمد عبدالملك.

قلت في الكلمة التي ألقيتها بهذه المناسبة:

” أشكر لكم تواجدكم اليوم هنا، وفي هذا تشريف أقدرّه. فشكرًا لمن جاء بالفكرة. وشكرًا لمن قام عليها.
لطالما جذبتني القصة القصيرة، مع رتمها المتسارع، وتركيزها والفكرة الواحدة. وبفضل تشجيع كل من حولي ها أنا اليوم أقف بينكم لأقول: أني أكتب لأن الكلمات لا تتوقف عن الدوران في رأسي..وأكتب لأني أعلم أنَّ لدي شيئًا أقوله لهذا العالم. وكل حكاية بينَ يدي، أتمنى لها أن تكون سلامًا وحبًا للعالم أجمع.
أخيرًا..أحمد الله على كل نعمةٍ وهبنيها..وكل ما آتاني إياه.”
أكثر ما أسعدني في هذا الحفل هو انطباعات لجنة التحكيم عن القصة. كلماتهم كانت تفيض محبّة واعجابًا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *