هَيئَة كَلامْ

غلتي الصغيرة

إنها السنة الأولى التي لا أتمكن فيها من الذهاب لمعرض الكتاب أكثر من مرة. بالتحديد لم تكن لدي قائمة بأسماء الكتب التي أوّد اقتناءها، ولكني قمتُ بعمل قائمة في اللحظاتِ الأخيرة. في الصورة “غلتي” الصغيرة من المعرض هذه السنة في يومهِ الأخير.

أكثر من كتاب لم أجده، “نفذت النسخ” منه. ولستُ أدري إن كان ذلك مؤشراً جيداً رغم أني سمعتُ الكثير عن فراغ المعرض وخلوه من الزائرين هذه السنة!

لم أجد من الروايات المُرشحة لجائزة البوكر العربية هذه السنة غير ” تبليط البحر” لرشيد الضعيف. “عناية جابر” من أهم الشخصيات التي كنت أبحث عن كتبها. لغةٌ جميلةٌ سهلةٌ وخلابة.

هذه إحدى القصائد من كتاب ” ثم إنني مشغولة”

حب

“في عمق الليل

أصغي

إلى أشعارك

دافئةٌ، رقيقة

قلبك فهم قلبي

وتعجبني

صريحٌ وواضح

وكنتُ وعدتُ

ألاّ أحب أحداً

بشكل قوّي

غير أنني

في الليل

أسمعُ أشعارك! “

سأوافيكم بقراءاتي في هذه الكتب قريباً إن شاء الله.

رأي واحد حول “غلتي الصغيرة”

  1. asma Qadah يقول:

    القندس! <3 أكثر الكتب المتحمسة لها. قرأت عنها من شخصين ومازلت أنتظر نسختي..

    تتهنّي يا شيماء 🙂

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *