هُتَافُكُمْ

الباحث عن الحب

بقلم: أديم الفيصل

تويتر:adeem19@

* * *

 قال لها : …. أبحث عن الحب !

ابتسمت بهدوء متصنع وقالت :لا تبحث عنه.. ستتعثر به يوماً من حيث لا تدري أو تريد، ستجد نفسك تخاصم النوم فجأة لأن كل لحظات الحياة وثوانيها وساعاتها تلك التي كنت تراها رتيبة ومملة، ستتحول إلى ماسٍ وزمردٍ وأشياء لا تُشترى ولا تقدر بثمن. ستستيقظ قبل الندى لتكون أول من يطرق شباكه تباشير الصباح. ستجد الظهيرة وما بعدها والليل ونجومه وأسراره كُلها كُلها تبتهل معك وتدعو ليكون من تحبُ بخير وسعيداً والكون مُسخراً له .

أكمل قراءة المقالة ←

هُتَافُكُمْ

الأول من ذي اللقاء

بقلم: عائشة السلطان

تويتر: @AishaJS

***

إن لبعض لقاءاتنا رائحةُ الجنة، تُدخلنا في غيبوبةِ طهر. نُحملُ فيها على أجنحةٍ من سندسٍ وإستبرق. كل شيءٍ فيها يكونُ آسراً، حتى أدقُ التفاصيلِ من صوتٍ وحركة. عندها فقط، يتلاشى ذلكَ الخيطُ الرفيعُ الذي يفصلُ بينَ الحلمِ والحقيقة، حتى لا نتبينَ في أيّ عالمٍ نعيش. يتوقفُ الكونُ كلهُ لحظتها، وتُصبحُ للشمسِ وظيفةٌ واحدةٌ فقط، أنْ تُحيلَ الأرضَ مسرحاً لتسلطَ الضوءَ على ذلكَ المكانِ الذي يجمعُ روحينِ .. لاجسدين.

أكمل قراءة المقالة ←

هُتَافُكُمْ

أشتاقك يا سيدتي

بقلم: عفراء المهيري

تويتر: irecko15@

***

أوتشكين يا سيدتي في حبي؟!

هل يكره الماء سَكْنَ قاعِ البحرِ؟

أم يكره الغيم التجوّل في السماءِ؟

أوتشكين يا سيدتي أن أنفاسي لكِ؟!

وأنكِ روحي يا روحي؟!

أشتاقك يا سيدتي

شوقَ الأرضِ صباحاً

للشمسِ

شوقَ الزهرِ للربيع

اشتاقكِ فاقتربي يا حلوتي

لأهمس في أذنيكِ

وأخبركِ

كم أنا مغرمٌ بكِ

انتظريني سيدتي

صبَاحَ مساء

سأزورك مع نسماتِ الهواءِ

وسأسكن جدران منزلكِ

واللوحاتِ

سأسكن أشجار حديقتك

أكمل قراءة المقالة ←