رِوَاقْ نُون

صوتك واللحن

c619f716820f11e3a32b121d3d79048c_6

خذني بوحدتي ووجهِ التيه. اكتبني على رؤوس القصائد وذرني أمشي عليها الهوينا لتلتصق بي الكلمات الفرحةُ..لتحبني القافية المُستنيرةُ وينتشي بي الوزنُ اللطيف. سنتنفي وحدتي سأكون بينَك واحدة لكنّي كثيرةٌ عدَ الأشطرِ التي تُلقيها. سأكون صوتك واللحن. اهتزازةَ الكفِ الذي أطربهُ المَقام. سأكون المسافة بين: (الله الله) حين تُقالُ بترنيمةِ الجمال. سأكون الاستهلال والخاتمةَ لإكتمال الأشياء التي أتى أوانها وتلك التي ولى حينها. فقط خذني بوحدتي ووجهِ التيه الذي لا يفارقُني. اطبع على جبيني قبلةً لتكون خطوطُ شفتيك خارطةً للعالم الذي ينفتحُ عليك. معك، لن أرسم مرةً أخرى وحيدةً في مقهىً مقطوع. وأغنية بلحن مهزوز تحيط بي. تحاصرني. لا أملكني. معزولة عن نفسي..لا عالم لي. أتحدى الفراغ فخذني إلى امتلائك. #رواق_نون 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *