هُتَافُكُمْ

أينَ المفرْ؟!

بقلم: مختار عبدالرحمن

تويتر: @almukhdac

* * *

وتخالهُ من رسمهِ شطــــران :: شطرٌ يناجي ظلهُ ويــــــدَاري

ويسَر همساً بالمحبة تــــالياً :: آياتُ حسنك غــــــدوة ورواحِ

والليل لم يسع الفضاء بسره :: فالوجد في ليل الأحبة بادي

ما القلب إلا بالمحبة نابــــض :: روح الحياة مودة وتفــــــــاني

* * *

أين المفر !!

هل من سبيل للقمر؟

أم طاب للفلك المقام

و استهان بنا البحر

مُحي الأثر..

قد آن أن نروي الظلام

بفيض أنوار الفجر..

ونمتطي ركب الضياء

إلى مقامك يا..

قمر..!


* * *

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *